الخريطة الاستثمارية السياحية.. موضوع بحث وزارتي السياحة والنقل وهيئة التخطيط الإقليمي

معرض إعادة إعمار سورية – rebuild Syria

تركز اجتماع وزارتي السياحة والنقل مع هيئة التخطيط الإقليمي  حول موضوع الخريطة الاستثمارية السياحية والجهود المشتركة والمطلوبة من كل جهة لإتمام إنجازها

وزير السياحة المهندس بشر يازجي استهل الاجتماع بالحديث عن أهمية مشروع الخريطة الاستثمارية للأماكن البحرية بما يشجع الاستثمار السياحي لافتا إلى الحاجة الكبيرة لوجود بنى تحتية تؤمن خدمات سياحية لائقة للفترة القادمة وأن المدن السياحية سيتوزع جزء منها على البحر والآخر في بقية المناطق بشكل عام

وأوضح الوزير يازجي أنه سيتم عرض ما أنجز من الخريطة الاستثمارية بعد أسبوعين في مجلس الوزراء مؤكداً ضرورة أن يحدد فيها أنواع الشواطئ
الموجودة وأماكن الاستثمارات المثلى وما يتعلق بدراسة الأعماق البحرية والمزارع السمكية بما يخدم معرفة ما ينقص المنتج السياحي السوري

بدوره أوضح وزير النقل المهندس علي حمود أن الخريطة الاستثمارية السياحية تسهم بمعرفة الزمان والمكان المناسبين للراغبين بالاستثمار وأسلوب العمل منوها بجهود وزارة السياحة لتنشيط العمل السياحي رغم الحرب الإرهابية على سورية

ولفت الوزير حمود إلى وجود فكرة لإقامة مطار في محافظة طرطوس مشيرا إلى الحاجة لهذه الخريطة لدراسة المنشآت وأماكن العمل بالتعاون مع الجهات المعنية وخاصة هيئة التخطيط الإقليمي

من جانبه بين مدير هيئة التخطيط الإقليمي المهندس حسن جنيدان أن التركيز الأساسي على المسح للمناطق هدفه تقييم الخطط السياحية ومراسلة الجهات العامة للحظ استخدام المنشآت وأخذه بعين الاعتبار عند وضع الخريطة الاستثمارية مؤكداً أهمية وجود تخطيط نوعي يخلق هوية عمرانية موحدة لبعض المناطق ولافتاً إلى أن الدراسة كلفتها 600 مليون ليرة سورية

وتحدث مدير الموانئ العميد أكرم ابراهيم عن دور تحديد الاستثمارات قبل إنجاز الخريطة عن طريق إشراك هيئة التخطيط الإقليمي لمعرفة المشروعات الممكن إشادتها على الشواطئ

ورأى مدير عام هيئة الاستثمار السورية مدين دياب أن المشروع يتطلب وقتا ًمع ضرورة تحديد المشاريع الاستثمارية أو الفرص التي لها أولوية مرفقة بدليل تنفيذي كامل وأن يكون الاستثمار الخارجي مكملاً للاستثمار المحلي

حضر الاجتماع معاونا وزيري السياحة والنقل وعدد من المديرين المعنيين في الوزارتين ومديرا سياحة طرطوس واللاذقية

 المصدر: سانا