وزير الإسكان : ثلاثة نماذج للمساكن الصغيرة … إلزام شركات التطوير العقاري بتخصيص قسم من مساكنها – للاستديو

 معرض إعادة إعمار سورية – rebuild Syria

 كشف وزير الأشغال العامة والإسكان حسين عرنوس لـ«الوطن» أن الوزارة ستعتمد خيارات ونماذج سكن تحقق رغبة شريحة الشباب، في مراحلهم الأولى باتجاه

تأمين وظيفة ورسم مسار حياتهم العملية، والمقبلين على الزواج وتكوين عائلة، إذ إن الظروف باتت ملحة وتقتضي البحث عن حلول ولذلك تركزت الجهود على اعتماد نماذج سكنية متعددة ومطلوبة لهذه الشريحة
جاء تصريح الوزير على خلفية الحديث الدائر حالياً في الوزارة لاعتماد مساكن صغيرة في ظل انتقادات سابقة كان واجهها مشروع السكن الشبابي لجهة صغر مساحته وخاصة لطبيعة العائلة السورية والتي لا يقل عدد أفرادها عن خمسة
وفيما يخص كيفية تلمس الوزارة لهذه الرغبة لدى الناس وفيما استندت إلى دراسات محددة بين عرنوس أن الوزارة تلمست ذلك من خلال تلقيها للكثير من الطلبات من قبل المواطنين وعبر الكثير من القنوات ترغب فيه باعتماد نماذج مساكن بمساحات صغيرة، منوهاً بأن هناك ضرورة لاعتماد نماذج سكن متعددة تشارك فيها مختلف الجهات العامة المعنية بقطاع الإسكان لتلبي متطلبات ورغبات سوق الإسكان
وزير الأشغال العامة والإسكان لفت إلى أن الوزارة سوف تعتمد صيغة تلزم من خلالها كافة شركات التطوير العقاري والمؤسسات التي تعنى بتنفيذ مشاريع السكن لتخصيص مقاسم محددة لهذا النوع من المساكن وعبر المؤسسة العامة للإسكان التابعة للوزارة من خلال طرح المؤسسة لمقاسم مخصصة لشريحة الشباب وهو موضوع يندرج ضمن سياسات الحكومة الإسكانية وستعرض على لجنة الخدمات لإشباعها دراسة وتمحيصا قبل طرحها على الجمهور، مشيراً أيضاً إلى أن الوزارة اعتمدت مبدئياً ثلاثة نماذج لهذا النوع من السكن بالتعاون مع مهندسين، موضحاً أنه من السابق لأوانه حالياً الحديث عن أسعارها وكلفها بشكل دقيق
ووصف عرنوس الرؤى والطروحات التي قدمت وتمت مناقشتها خلال اجتماع خاص لرئيس مجلس الوزراء مع المؤسسة العامة للإسكان بالمهمة والبحث عن حلول للمشكلة التي تؤرقنا جميعاً وهي مشكلة السكن، مؤكداً بحث تلك المواضع منذ أيام في اجتماع خاص بالوزارة مع قطاع الإسكان تحت عنوان دعم الرؤية التطويرية لقطاع الإسكان لتأمين مسكن للمواطن بأسعار مدروسة بحضور معاوني الوزير والمعنيين بقطاع السكن

المصدر: الوطن- صالح حميدي